الخطوة التالية من روسيا والأمم المتحدة في معالجة الوضع الإنساني في سوريا

الخطوة التالية من روسيا والأمم المتحدة في معالجة الوضع الإنساني في سوريا | Русская весна

الخطوة التالية من روسيا والأمم المتحدة في معالجة الوضع الإنساني في سوريا

أمن الجنود الروسفي 22 أيار 2017 م، مرور قافلة المساعدات الإنسانية التابعة للأمم المتحدة في محافظة ريف دمشق،حيث قامت الأمم المتحدة بإرسال شحنات إنسانية إلى مدينة جيرود في منطقة القلمون الشرقي.
قام جنود من المركز الروسي للمصالحة بين الأطراف المتحاربة ووحدات الشرطة العسكرية الروسية بمرافقة قافلة الأمم المتحدة من مدينة القطيفة (محافظة ريف دمشق) إلى بلدة جيرود، والعودة.
ضمن الجانب الروسي على طول مسار القافلة آمن حركة ممثلي الصليب الأحمر والأمم المتحدة ، فضلاً عن تأمين حركة 36 شاحنة وحافلة تحتوي المواد الغذائية والملابس والأدوية.

إن الممارسة الإيجابية المتمثلة في المساهمة بأنشطة مشتركة لحل مهمات إنسانية معقدة في سوريا تتيح لنا النظر بتفاؤل إلى التعاون بين روسيا والأمم المتحدة في هذا الاتجاه. علماً أن الجانب الروسي يوجه الانتباه الدولي بشكل مستمر إلى الوضع الإنساني ليس في سوريا فحسب، وإنما أيضاً في الشرق الأوسط ككل. كما شارك مركز المصالحة الروسي بمساعدة جمهورية أرمينيا وكازاخستان في تقديم المساعدات الإنسانية في سوريا، إضافة إلى مرافقة القوافل الإنسانية التابعة للأمم المتحدة في مناطق ومدن سورية متعددة.

التجربة الروسية لا غنى عنها في التغلب على عواقب الحرب في سورياو تساهم في مشاركة المزيد من البلدان والمنظمات في عملية إعادة الحياة الآمنة في سوريا

Количество просмотров: 72

«Русская весна» – Экономика