مركز المصالحة الروسي في سوريا يقدم المساعدات الإنسانية للمناطق المحررة من المسلحين في شمال محافظة القنيطرة

مركز المصالحة الروسي في سوريا يقدم المساعدات الإنسانية للمناطق المحررة من المسلحين في شمال محافظة القنيطرة | Русская весна

قام الجنود الروس في مركز المصالحة بين الأطراف المتحاربة في الجمهورية العربية السورية بأعمال إنسانية في قرى كوم الفيصلية ونبع الفوار وبلونة في شمال محافظة القنيطرة، بالقرب من خط التماس مع مواقع مسلحين جيش فتح الشام .

تم مؤخراً تحرير الجزء الشمالي لمحافظة القنيطرة من الجماعات الإرهابية التي كانت ترعب السكان المحليين لأكثر من ثلاث سنوات ونصف من قبل قوات الجيش العربي السوري، حيث لم يترك المسلحون في تلك المنطقة، سوى المعاناة والوضع الإنساني الخطير .

فالمسلحون قاموا بتدميرمؤسسات الدولة، وإلحاق أضرارفي البنية التحتية للمنطقة، والتأثير نفسياً على السكان فليس لديهم مكان للعمل، والأراضي الزراعية أصبحت بوراً، تحتاج لاستصلاح، فالناس ببساطة ليس لديهم أي شيء لأكله . و المياه الصالحة للشرب تأتيهم من المناطق المجاورة مثل نبع الفوار .

طريق المساعدات الإنسانية للمركز الروسي يمربين الأراضي التي تحتلها الجماعات الارهابية جبهة 
النصرة وجيش فتح الشام . فقامت الشرطة العسكرية التابعة للقوات المسلحة الروسية بتأمين الطريق وحمايته مسبقاً ، ورافقت القافلة مع شرطة المرور ، بإستخدام خمس مركبات مدرعة «تيغر «. وقام رجال الشرطة العسكرية بحراسة منطقة الأعمال الإنسانية وعبر الجو بالطائرات المسيرة التابعة للقوات المسلحة الروسية .

في سياق المساعدات الإنسانية في ثلاث قرى،وزع جنود المركز أكثر من 2.5 طن من اللحوم المعلبة والدقيق والسكر والحبوب . إن المساعدات الإنسانية الروسية تعطي حافز قوي للمدنيين بعدم فقد الأمل في العودة إلى حياة آمنة في مناطق محافظة القنيطرة التي يسيطر عليها المسلحون .

مركز المصالحة الروسي في سوريا يقدم المساعدات الإنسانية للمناطق المحررة من المسلحين في شمال محافظة القنيطرة | Русская весна
Количество просмотров: 178