في 18 تشرين الثاني ، قام الجيش الروسي بتوزيع مساعدات إنسانية في منطقة الشقراحية

 في 18 تشرين الثاني ، قام الجيش الروسي بتوزيع مساعدات إنسانية في منطقة الشقراحية | Русская весна

الحرب في سوريا تقترب من نهايتها. قريباً جداً كل الفظائع التي خبرها السكان السلميين خلال 6 سنوات طويلة ستصبح من الماضي. كل يوم عبر شبكات التواصل الاجتماعي، نقرأ أخبار عن عودة السكان إلى مناطقهم السكنية.

ومع ذلك، العودة ليست كافية. فبعد كل الدمار الذي خلفه المسلحون، سيخضع الاقتصاد لعملية انعاش طويلة. وإلى أن يحدث ذلك، يحتاج كثير من الناس إلى المساعدة الإنسانية.

في 18 تشرين الثاني ، قام الجيش الروسي بتوزيع مساعدات إنسانية في منطقة الشقراحية، بمحافظة درعا، يبعد34 كم عن دمشق. فتم توزيع 500 سلة غذائية (السكر والأرز واللحوم المعلبة). الوزن الإجمالي 2،150 طن، و قام الطبيب بفحص 101 شخصاً، بينهم 22 طفلاً.

كما هو الحال دائماً، استقبل السكان الجنود الروس بإحترام عميق في القلب والفرحة الحقيقية ظاهرة في عيونهم

 في 18 تشرين الثاني ، قام الجيش الروسي بتوزيع مساعدات إنسانية في منطقة الشقراحية | Русская весна
 في 18 تشرين الثاني ، قام الجيش الروسي بتوزيع مساعدات إنسانية في منطقة الشقراحية | Русская весна
Количество просмотров: 18