محافظة دير الزور ان القضاء على الارهابيين مسألة ايام قليلة

محافظة دير الزور ان القضاء على الارهابيين مسألة ايام قليلة | Русская весна

بعدما حررت القوات الحكومية السورية تماما بلدة البوكمال و ، المناطق السكنية الكبيرة المتبقية،، المتبقي تحت سيطرة المتطرفين في هذه المنطقة لم يتبق شيء،ومع ذلك، في بعض القرى والمناطق الصغيرة ، لا تزال مجموعات صغيرة من عصابات قطاع الطرق مستمرة في نشاطها، إلا أنه تم قمعها بنجاح من قبل وحدات الجيش الذي يجري عملية لتطهيرهم .

وفي يوم الجمعة، تم تحرير قرية الحشمة من سيطرة الاسلاميين المتطرفين الواقعة بالقرب من البوكمال ، وفي اليوم السابق تعرضت قرية الكراي لهجوم من قبل القوات الحكومية . ونتيجة للإجراءات والهجمات التي قام بها الجيش السوري خلال اليومين الماضيين، قتل عدة مئات من المسلحين، فضلا عن تدمير عدد كبير من الأسلحة والمعدات التي تسببت بلا شك في أضرار هائلة لقدرات المتطرفين .
 في الواقع أن حالة و وضع الجماعات الارهابية في محافظة دير الزور، أصبح الآن مزري للغاية .

المجموعات المتبقية من المتطرفين، في الواقع، وقعوا في مصيدة واتجهو الى الضفة الغربية لنهر الفرات، ولكن من الجهتين من طرف — الميادين والبوكمال — يتم القضاء عليهم من قبل وحدات النخبة التابعه للعميد سهيل الحسن «قوة النمر » بدعم من القوات الجوية الروسية والان وتسيطر القوات الحكومية وحلفاؤها على كافة الطرق المحيطة . 

في الوقت الراهن، من الكراي إلى الجنوب تتحرك قوات الهجوم بقيادة «النمر «، ومن الحشمة تقوم الوحدات الرئيسه تحت قيادة العميد سهيل مع الحلفاء بشن هجوم ضد العصابات الارهابيه . وعلى المرتفعات القريبة تم القضاء على الإرهابيين من خلال مدفعية القوات الحكومية، والضربات الجوية للطيران الروسي .

وبطبيعة الحال، في هذا السيناريو، يستبعد وصول اي تعزيزات او امدادات للإسلاميين المتطرفين، مما يعني أن مسارهم النهائي ونهايتهم سيكون في الأيام القليلة المقبلة .

Количество просмотров: 27