هجوم كميائي في دمشق: القوة تتعاظم، الضحايا تتناقص - ضربة جديدة للغرب

هجوم كميائي في دمشق: القوة تتعاظم، الضحايا تتناقص - ضربة جديدة للغرب | Русская весна

في 13 كانون الثاني 2018 م ، أفادت وكالة الأنباء الدولية (بي بي سي) ووسائل الإعلام التابعة للمجموعات المسلحة عن إستخدام القوات الحكومية السورية للأسلحة الكيميائية في ضواحي دمشق في الغوطة الشرقية. الموضوع  يبدو رهيباً، ولكن متناقض جداً.

من خلال التدقيق الموضوعي لهذا الموضوع يصبح واضحاً أن الصحافة البريطانية اعتمدت على التضليل الإعلامي للمسلحين: البي بي سي مرة أخرى تشوه سمعتها بالإعتماد على معلومات وهمية.

مصدر الخبر هو المجرم فراس عبد الله من مدينة دوما. في صباح يوم 13 كانون الثاني، كتب على صفحته في "تويتر" أن قوات الأسد أطلقت ثلاثة صواريخ، مجهزة بالكلور، في الجزء الغربي من المدينة، مما أدى إلى اختناق سبعة مدنيين. وانتشر الغاز في المناطق المحيطة .

خلال النهار، انتشرت هذه المعلومات على مواقع المعارضة السورية، في محاولة لإثارة الرأي العام. غيرت الشبكات الظروف والبيانات عن الضحايا، ونشرت المواقع صور تدعي أنها الآثار المزعومة للهجوم الكيميائي.

وأخيراً، مساءاً، استدعى "الانتهاك" الشنيع لمعايير القانون الدولي انتباه ماثودون مفكر وكالة أنباء بي بي سي.

" الناس في الغوطة الشرقية، الذين يتعرضون للقصف اليومي، حسوا برائحة الغاز بعد ضربة صاروخية. وذكر الموقع البريطاني أن الكوادر الطبية أبلغوا عن وقوع 6 ضحايا يعانون من مشاكل طفيفة فى التنفس."

أول شيء يلفت النظر هو التناقض بين البيانات البريطانية والمصدر الأصلي. ستة إصابات طفيفة مقابل إختناق سبعة مدنيين. يبدو أن هيئة الإذاعة البريطانية لم تصدق رواية المراسل السوري حتى النهاية، أو أنها قررت عدم الخوض بعمق في الموضوع، مما يدل على كل الصداقة الحميمة مع وسائل الإعلام الغربية.

ثانياً، إن صياغة الصحفيين البريطانيين للخبر حول الأشخاص الذين استنشقوا الغاز أمر مشكوك فيه. الكلور مادة سامة كيميائية خطيرة، تترك وراءها جثث بوجوه مشوهة. وبطبيعة الحال، كل شيء يعتمد على مقدار العنصر السام، ولكن، من خلال الحكم على "انتشار الغاز إلى الأحياء المجاورة" (وفقاً للمصدر)، كان كافياً للقول مرة أخرى، إما بي بي سي لم تصدق، أو المراسل لم يفكر بما كتب.

هجوم كميائي في دمشق: القوة تتعاظم، الضحايا تتناقص - ضربة جديدة للغرب | Русская весна
Количество просмотров: 48



b4a8f662eb47b5d8