مصادر استخباراتية : على الرغم من إعلان تركيا

مصادر استخباراتية : على الرغم من إعلان تركيا | Русская весна

مصادر استخباراتية قدمت تقاريرها مؤخراً في اجتماع حلف الناتو الأخير المنعقد في وارسو وعرضت في تقاريرها هذه أنه على الرغم من إعلان تركيا في إنخراطها في الحرب ضد الإرهاب فإنه بقي هذا الكلام بعيداً عن التطبيق إلى حدٍ كبير، في شهر تموز عبرت الحدود التركية باتجاه سورية مجموعات مسلحة وذخائر وكميات من غاز الكلور وكذلك عبر الحدود في شمال اللاذقية دخلت مجموعات مسلحة من الحزب الإسلامي التركمنستاني وجبهة النصرة وبينهم أعداد من المقاتلين من السعودية وباكستان. أما مناطق عطشان وسكيك ومورك دخل إليها مقاتلون شيشانيون قادمون إلى ادلب عبر تركيا وكذلك مجموعات ما تسمى الجبهة الإسلامية ـ جيش العز ـ جبهة النصرة مزودة أيضا بذخائز وقذائف من عيار 130 مم. أما الإرهابي عبد الله المحيسني السعودي الجنسية وحسب هذه المصادر الغربية الاستخباراتية فإنه أدخل شاحنة كبيرة مليئة بالسلاح والذخيرة من نظام كونكورس الروسي وتاو الأمريكي عبر مدخل باب الهوى الحدودي مع تركيا. أما في محافظة حلب وعبر الحدود التركية ومن خلال معبر مدينة الباب دخلت سبع شاحنات مليئة بالسلاح والذخيرة أربع منها توجهت مباشرة إلى بلدة بنش في ادلب والباقي إلى بلدة الزربة جنوبي حلب وكذلك تم إدخال مواد كيمائية لتنظيم داعش الإرهابي عبر تركيا إلى مدينة دير الزور. وعبرت هذه المصادر الاستخباراتية عن قلقها من احتمال زيادة العمليات الإرهابية في أوروبا بسبب قدرة هؤلاء الإرهابيين على التنقل وإمكانية وصولهم إلى أوروبا عبر الهجرة الغير شرعية.

Количество просмотров: 262